من أخبار العاصمة الإدارية الجديدة

الإسكان : وصول ارتفاع البرج الأيقوني في العاصمة الإدارية الجديدة إلي 188 متراً


الإسكان : وصول ارتفاع البرج الأيقوني في العاصمة الإدارية الجديدة إلي 188 متراً

عقد المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، اجتماعا مع استشاري مشروع منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، لمتابعة الموقف التنفيذي للمشروع، حيث وصل ارتفاع البرج الأيقوني حالياً، 188 متراً، وهو ما يوازى ارتفاع برج القاهرة، وجارٍ تركيب الجزء المعدني فى الدور الـ18.
 
وأكد نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، ضرورة الالتزام بالجداول الزمنية المحددة للانتهاء من التنفيذ، وزيادة أعداد العمالة لتعويض أى تأخير حدث فى معدلات التنفيذ، نتيجة للإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مشيراً إلى أنه يتم لأول مرة بمصر تنفيذ هذا المشروع الذى يُعد علامة مميزة فى النهضة العمرانية التى تشهدها الدولة المصرية منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي.
 
وقال المهندس خالد عباس: إن منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تضم 20 برجاً باستخدامات متنوعة، ومنها البرج الأيقوني، وهو أعلى برج فى إفريقيا، بارتفاع نحو 400 متر، وتقدر استثمارات هذا المشروع بنحو 3 مليارات دولار، ويتم تنفيذها بالتعاون بين وزارة الإسكان، ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وشركة (cscec) الصينية، وهى إحدى كبريات شركات المقاولات على مستوى العالم.
 
كان المهندس خالد عباس، نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، قد تفقد سير العمل بجميع قطاعات مشروع الحدائق المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة "كابيتال بارك"، كما التقى بشركات المقاولات المُنفذة، لمتابعة خطة التنفيذ التفصيلية، والوقوف على المستجدات بالمشروع، ورافقه المهندس محمد عبدالمقصود، رئيس جهاز العاصمة الإدارية الجديدة، والمهندس عمرو خطاب، رئيس مجموعة العمل المشرفة على تنفيذ المشروع، وأفراد مجموعة العمل.
 
وطالب المهندس خالد عباس، شركات المقاولات المُنفذة للمشروع، بتقديم برامج زمنية محدثة، وتكثيف أعداد العمالة والمعدات بمواقع العمل المختلفة بالمشروع، لتعويض أى تأخر قد حصل فى معدلات التنفيذ نتيجة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ويتم تقديم هذه الجداول فى الاجتماع الدوري بالأسبوع المقبل.
 
واطمأن نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية، على الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية، والاحتياطات اللازمة لضمان سلامة وصحة العاملين بالمشروع، وحمايتهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، مشدداً على الالتزام بالتعليمات الصحية بجميع مواقع ومكاتب العمل، وأماكن مبيت العمال.