من أخبار العاصمة الإدارية الجديدة

لأول مرة .. أراضى الأبراج بالعاصمة الإدارية الجديدة للقطاع الخاص، وسعر متر الأرض 15 ألف جنيه


لأول مرة .. أراضى الأبراج بالعاصمة الإدارية الجديدة للقطاع الخاص، وسعر متر الأرض 15 ألف جنيه

مازالت العاصمة الإدارية الجديدة تمثل الهدف الأول لكافة المستثمرين والمطورين العقارين، نظرا لأنها تمثل المشروع القومى الأول للحكومة وهدف كل مواطن بغض النظر عن فئته فى السكن بالعاصمة وامتلاك شقة بها.

ومن جانبه، كشف اللواء أحمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، لـ«اليوم السابع» تفاصيل طرح الشركة لأول أراض لإقامة أبراج بالعاصمة الإدارية الجديدة، لشركات الاستثمار العقارى، تتضمن أنشطة مختلفة، إدارى وسكنى وتجارى وترفيهى، لافتا إلى أن شركة العاصمة بدأت تلقى طلبات من المطورين العقاريين للحصول على أراض.

وقال اللواء أحمد زكى عابدين: إن الشركة خصصت مساحة كبيرة للقطاع الخاص لتنفيذ أول أبراج لهم داخل العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن سعر المتر يتراوح بين 11 ألف جنيه وحتى 15 ألف جنيه للمتر، حال بناء مبان ذات الـ7 أدوار فقط، وحال ارتفاع المبنى فوق الطابق السابع حتى الدور الأربعين، يتم تطبيق نسبة 10% لكل متر، موضحا:«لو المتر بـ15 ألف جنيه يبقى المطور هيدفع 1500 جنيه على المتر بعد الدور السابع وحتى الأربعين».

وأكد رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة أن تخصيص الأرض يتم طبقا للملاءة المالية لكل مطور، بحيث يتم تحديد مساحة القطعة بناء على الملاءة المالية الأقوى، لضمان تنفيذ المشروع فى الموعد الذى تقره شركة العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن الشركة بدأت فى تنفذ البنية التحتية لمنطقة أبراج القطاع الخاص، ويتم إسناد الأرض للشركة فور دفع نسبة الـ20% التى تحددها الشركة من كامل قيمة قطعة الأرض.

وحول علاقة هذه الأبراج بمثيلاتها التى تنفذها الحكومة داخل العاصمة الإدارية، قال أحمد زكى عابدين: إن ذلك مختلف تماما، فهذه أبراج مطروحة للقطاع الخاص.

أما عن تفاصيل أطول برج فى أفريقيا، أشار عابدين إلى أن ارتفاع البرج يصل لـ385 مترا، لافتا إلى أن البرج الجديد يتوسط حى المال والأعمال داخل العاصمة الإدارية الجديدة، ويضم حى المال والأعمال منطقة أبراج تشمل نحو 12 برجا ومجمع تجارى و5 مبانى سكنية وفندقين، وجار توصيل أعمال المرافق للحى، فضلا عن أن أعمال الطرق تسرى بشكل منتظم ودورى للانتهاء من المشروعات الجارى تنفيذها طبقا للجدول الزمنى المحدد.

وأوضح رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة أن البرج الأكبر سيضم مجتمعا متكاملا يحتوى على كافة الخدمات الفندقية والترفيهية وشقق سكنية ومراكز تسويق عالمية وملاهى وأماكن للاستجمام وغيرها، مشيرا إلى أن البرج يتكون من 250 طابقًا، وسيتم تصميمه على شكل مسلات مصرية للترويج للحضارة الفرعونية، وسيكون من أهم معالم مصر فى العصر الحديث، ويشمل البرج أيضا مدينة طبية، ومجمعات تعليمية، وسيكون مركزا مهما لجذب السائحين وتعريفهم بثقافة مصر وحضارتها.

وتبلغ مساحة حى المال والأعمال نحو مليون و710 آلاف م2، ويقع على مساحة 195 فدانا، ويضم «منطقة الأعمال المركزية الشرقية – المرحلة الأولى – 520 ألف م2»، بينما يبلغ إجمالى مساحة الأبراج مليونا و15ألف م2، وإجمالى مساحة التجارى والخدمات 230 ألف م2، وإجمالى المساحة المبنية فوق الأرض مليون و245 ألف م2، وإجمالى المساحة المبنية تحت الأرض 465 ألف م2.

وأكد عابدين أنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من بناء أطول برج فى أفريقيا خلال 43 شهرا، لافتة إلى أن عمليات إنشاء الخوازيق الخرسانية ستستغرق 6 أشهر ونحو عام ونصف العام للهيكل الخرسانى وعام ونصف العام أو أكثر لأعمال التشطيب.

وأوضح رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة أن إجمالى استثمارات حى المال والأعمال تقدر بنحو 3 مليارات دولار، بقرض صينى، تسدد هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة 15% منه، دفعة مقدمة، والـ85% الباقية يتم تمويلها من القرض بفترة سماح مدة الإنشاء، ثم السداد بعد ذلك على 10 سنوات.
وقال عابدين: إن شركة «CSCEC» الصينية التى تنفذ أطول برج، تعد أكبر شركة متخصصة فى مجال الأبراج ناطحات السحاب على مستوى العالم ـ تقوم بتنفيذ الأبراج بتقنيات عالية تحقق مُعدلات تنفيذ غير مسبوقة، وقد قامت بتنفيذ وصب اللبشة المسلحة للبرج «CO2، وهو أحد الأبراج بالمشروع» بكمية 8,000 م3 بالصب المستمر لمدة 48 ساعة، وتقوم اليوم بالبدء فى صب لبشة البرج الأيقونى بكمية 18,000م3 بالصب المستمر لمدة 80 ساعة، وهى معدلات قياسية تضع معيارًا جديدًا لمعدلات صب الخرسانة المسلحة، موضحا أن هناك 7 شركات خرسانة تعمل بالموقع، ومعملين لتحليل الخرسانة، وهناك تنسيق كامل بين الأطراف المختلفة للعمل.

وأضاف أن المشروع يقع فى قلب العاصمة الإدارية الجديدة، مُطلا على كافة الطرق الرئيسية والحديقة المركزية «كابيتال بارك»، وعلى مساحة 533,041 مترا مربعا، لافتا إلى أن إجمالى مساحة المبانى فيه تبلغ1,709,330 مترا مربعا، موزعة على عدد 20 مبنى، مشيرًا فى الوقت نفسه إلى أنه قد روعى فى التخطيط والتصميم وضع المبانى وارتفاعاتها بعد دراسة تيارات الهواء وتأثير المبانى بعضها البعض والوصول إلى أنسب المواقع للارتفاعات المختلفة، التى تبدأ من 60 مترا حتى الوصول إلى البرج الأيقونى.

فى سياق آخر، أكد اللواء أحمد زكى عابدين أنه دعا المستثمرين السعوديين إلى الاستثمار بالعاصمة الإدارية الجديدة، قائلا: «بدعوكم إلى الحضور والاستثمار بالعاصمة الإدارية الجديدة لصالحنا، لأننا نريد جذب استثمارات أجنبية للمشروع، لأن تمويله قائم على بيع الأراضى لتمويل المرافق والبنية التحتية، وحتى الآن لم نحصل على أى تمويل من موازنة الدولة، بل سنورد أرباحا للموازنة خلال عامين أو ثلاثة»، مضيفا: «كما أن استثماركم بالعاصمة الإدارية لصالحكم أيضا، ولأن استثماركم هنا يحفظ أموالكم، وينميها».