من أخبار العاصمة الإدارية الجديدة

"مدينة الفضاء المصرية" حلم يتحول إلى حقيقة على أرض الواقع فى العاصمة الإدارية الجديدة


"مدينة الفضاء المصرية" حلم يتحول إلى حقيقة على أرض الواقع فى العاصمة الإدارية الجديدة

حلم إنشاء مدينة متكاملة للفضاء المصرية، تحول لحقيقة تجسدت على أرض الواقع فى العاصمة الإدارية الجديدة، اطلعت عليها لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، عن قرب خلال زيارتهم البرلمانية إلى مقر وكالة الفضاء المصرية للاطلاع على آخر تطورات برنامج الفضاء المصرى.

بدأت الزيارة البرلمانية، بتفقد مركز تجميع واختبار الأقمار الصناعية الخاصة بالاستشعار عن بعد التى يجرى إنشاؤها، وصولا إلى للمبنى الإدارى والمعامل المختلفة.

وكشف الدكتور محمد القوصى، الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، عن إطلاق مسابقة لصعود أول مواطن مصرى للفضاء فى يناير 2020. وقال، إن البرنامج مدته تصل إلى 6 سنوات، أولهما فترة تقدر بنحو عامين إلى ثلاثة يتم خلالها اختيار المؤهلين فى ضوء المعايير العالمية المحددة، ثم الوصول إلى مرحلة الثانية (التأهيل العالمى) على الحياة المعيشية داخل محطة الفضاء الدولية، مؤكدا أن التقدم للانضمام مفتوح أمام جميع الشباب من الجنسين.

وفى هذا الإطار أشار مسؤول آخر بالوكالة، إلى أنه سيتم تصفية الشباب المتقدمين فى المرحلة الأولى، لافتاً إلى أن الاختبارات النفسية والبدنية والعقلية هى المعيار الأول للاختيار، قائلا: "لا يوجد أى وساطة فيها". ومن المتوقع حسب المسؤولين، أن يسفر البرنامج عن تأهيل اثنين من المواطنين فى المرحلة النهائية للصعود إلى الفضاء.

وأشار "القوصى" إلى ان اختبارات المسابقة سيتم وضعها بواسطة جهات عالمية، متابعا: هذا البرنامج الذى سيتم طرحه بداية العام الجديد، سيساهم فى معالجة أى مظاهر إحباط قد تصيب الشباب، وسيعمل على زخم يساعد فى نشر ثقافة الفضاء فى المجتمع.

واستعرض خبراء وكالة الفضاء المصرية خطة عمل برنامج الفضاء المصرى الطموح، حيث كشف القوصى عن الاستعدادات لإطلاق قمر صناعى لقياس المتغيرات المناخية "التنمية الإفريقي" بمشاركة 7 دول أفريقية مع مصر فى منها غانا ونيجيريا وكينيا والسودان، وسيتم عقد اجتماع لاحق لترتيب الأمور المتعلقة بالقمر، وأبدت عدد اخر من الدول الافريقية رغبتها فى الانضمام، بما يساهم فى مراقبة التغيرات المناخية بالقارة السمراء.

ونوه الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية إلى أن مصر ستستضيف بمقر مدينة الفضاء، وكاله الفضاء الافريقية.

وقال القوصي، يتضمن أيضا دعم انشاء أقسام فضاء بالجامعات التى تخلو من التخصص. لافتا إلى أنه يتم الإعداد حالياً لأول احتفالية مصرية بيوم الفضاء المصرى فى 20 يناير القادم للاحتفال بإطلاق طيبة واحد ولنشر ثقافة الفضاء بين المصريين والعمل على إطلاق أول مسابقة لمشروع القمر الصناعى المدرسي.

وأشار القوصي، إلى أنه يتم العمل مع وزارة التربية والتعليم مسابقة لتمكين الطلاب من عمل "كان سات" وهو يشبه زجاجة المياه الغازية، وسنتولى كوكالة نعلم الطلبة أسبوع فى مدارسهم وعلى أن يتم الإعلان عن نتيجة المسابقة فى أبريل 2020 لإعلان الفائز بعد إطلاق أقمار الكان من أماكن مرتفعة وتلقى الإشارات لاختيار أفضل سات مدرسى .

ويشمل مركز تجميع واختبار الأقمار الصناعية ( الاستشعار عن بعد)، حسبما استعرض د. محمد القوصى الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، والمهندس تامر على رئيس المركز، صالة للتجميع تعمل على أجهزة اختبارات البيئة الفضائية والميكانيكية وأجهزة قياس خصائص الكتلة ( مركز الثقل)، ومعمل الموائمة الكهرومغناطيسية للتأكد من عدم تأثر أى من الأجهزة بعضها على الآخر، وغرفة تجهيز القمر، ومعامل اختبار الكاميرات للتأكد من مدى حساسيتها وكفاءتها، وكافة الصالات تنفذ بالمطابقات العالمية تتسم بمعايير النظافة بمواصفة ايزو 8.

وقال القوصي، إن أول قمر صناعى سيتم تجميعه داخل وكالة الفضاء بموجب منحة صينية سيكون "مصر سات 2" يصل إلى 330 كيلو، ومن المتوقع إطلاقه فى سبتمبر 2022، مشيرا إلى أن إجمالى المنحة المقدمة من الصين لمصر فى هذا القطاع قدرت بنحو 95 مليون دولار، مما يعكس قوة العلاقات المصرية الصينية.

كما تفقد الوفد البرلمانى المبنى الإدارى وكالة الفضاء الإدارى والمعامل، حيث تم زيارة نسخة اختبارات التشغيل الخاصة بالقمر الصناعى المصري( إيجيب سات 1) المتواجد بمقر الوكالة والذى أطلق فى 2007 وكذلك معمل الحمولة الأرضية الخاص بالكاميرات التى يتم تركيبها فى الأقمار الصناعية، ثم القاعة الخاصة بمنتجات الوكالة ومنها مشروع قمر الجامعات المصرية

وضم الوفد البرلمانى للجنة التعليم والبحث العلمي، كلا من النائب هانى أباظة وكيل لجنة التعليم والنائبة ماجدة بكرى وكيله اللجنة، والنائبة ليلى أبو إسماعيل أمين السر، والنائبة هالة أبو على والنائبة ماجدة نصر، والنائبة منى عبد العاطى والنائب عمرو دوير.

وتهدف وكالة الفضاء المصرية إلى استحداث ونقل علوم وتكنولوجيا الفضاء وتوطينها وتطويرها وامتلاك القدرات الذاتية لبناء الأقمار الصناعية وإطلاقها من الأراضى المصرية بما يخدم استراتيجية الدولة فى مجالات التنمية، وتحقيق الأمن القومى.

ونص القانون رقم (3) لسنة 2018 بإنشاء وكالة الفضاء المصرية على أن تُنشأ هيئة عامة اقتصادية تسمى "وكالة الفضاء المصرية"، تكون لها الشخصية الاعتبارية، وتتبع رئيس الجمهورية، وتتمتع بالاستقلال الفنى والمالى والإدارى.


"مدينة الفضاء المصرية" حلم يتحول إلى حقيقة على أرض الواقع فى العاصمة الإدارية الجديدة
"مدينة الفضاء المصرية" حلم يتحول إلى حقيقة على أرض الواقع فى العاصمة الإدارية الجديدة
"مدينة الفضاء المصرية" حلم يتحول إلى حقيقة على أرض الواقع فى العاصمة الإدارية الجديدة